مفتي الجمهورية العراقية: مؤتمر التطبيع الذي اقيم في اربيل لم يحضره أي سني وهو بمثابة خيانة لله ولرسوله

أكد مفتي الجمهورية العراقية مهدي الصميدعي أن مؤتمر التطبيع الذي اقيم في اربيل لم يحضره أي سني، معتبراً أن المؤتمر ” خيانة لله ولرسوله”.

ووفقا لبيان صادر عن دار الافتاء العراقية إن مفتي الجمهورية قال: “لم يحضر مؤتمر التطبيع في أربيل أي سني بل الذين حضروا حثالة لايعرفون دينا ولا يتشرف بهم المذهب”.

الصميدعي قال إننا “إذ نبرأ من هؤلاء الغششة، نطالب العشائر من أبناء المحافظات الغربية إن كانوا من أهل الغربية البراءة العشائرية وطردهم ولا بد من عوائلهم البراءة منهم”.

واعتبر “فعل الدعوة للتطبيع ردة شرعية”، معلنا “البراءة منهم”، مطالبا “جميع خطباء المنابر في كل العراق البراءة منهم”.

وعد التطبيع “خيانة لله ولرسوله، وإقرارا للجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني”.

يشار إلى أن بعض الشخصيات العشائرية التي تقيم في مدينة اربيل عقدت، مؤخراً، اجتماعات عديدة تناولت خلالها مسالة التطبيع مع إسرائيل، ما دفع الحكومة العراقية إلى بيان موفقها بشكل صريح.

Related Posts