اقتصاد

 

أسهم أوروبا تتعافي بعد انتخابات أمريكا وبنوك إسبانيا ترتفع

تاريخ النشر       07/11/2018 12:11 PM



ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء بعدما لم تسفر انتخابات التجديد النصفي الأمريكية عن مفاجأة كبيرة، في حين ساد شعور بالارتياح في السوق بعد سلسلة من إعلانات الأرباح القوية وصعود البنوك الإسبانية بعد حكم قضائي لصالحها بشأن الضرائب.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.9 بالمئة إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أيام وسط انتعاش واسع النطاق شهد ارتفاع جميع مؤشرات الدول الرئيسية والقطاعات في المعاملات المبكرة.

واستغل الديمقراطيون موجة عدم الرضا عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكسب السيطرة على مجلس النواب يوم الثلاثاء، مما يمنحهم الفرصة لوقف برامج ترامب ويفتح إدارته أمام تدقيق رقابي وثيق.

وقادت إعلانات نتائج أعمال الشركات أكبر تحركات الأسهم على المؤشر ستوكس، مع ارتفاع أسهم ديلفري هيرو وأهولد سبعة بالمئة و5.7 بالمئة على الترتيب بعد نتائج أعمال قوية. وانخفض سهم أديداس 5.1 بالمئة بعد أن خفضت شركة الملابس الرياضية إيراداتها المستهدفة بسبب تراجع المبيعات في غرب أوروبا.

وكانت البنوك الإسبانية في دائرة الضوء بعد أن أصدرت المحكمة العليا حكما يوم الثلاثاء يقضي بعدم مطالبة البنوك بدفع رسم دمغة على الرهون العقارية، مما يعفي البنوك من رد مليارات اليورو للمقترضين الذين كانوا يدفعون الضريبة بأنفسهم لسنوات.

وارتفعت أسهم ساباديل وبي.بي.في.ايه وسانتاندير وبنكيا ما يزيد على ثلاثة بالمئة.

وتصدر سهم فريزينيوس لتقديم خدمات غسل الكلى قائمة الأسهم المرتفعة إذ صعد 8.4 بالمئة بعد التصويت برفض مقترح في كاليفورنيا لوضع سقف على أرباح عيادات غسل الكلى.

وارتفعت أسهم الرعاية الصحية بوجه عام ليصعد مؤشر القطاع 0.8 بالمئة. وتتأثر أسهم القطاع بأي تغيير في سياسات الرعاية الصحية بالولايات المتحدة.

رويترز

 






 
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

ساحات التحرير