اقتصاد

 

الدولار يتراجع مع حالة عدم الاستقرار الجيوسياسي

تاريخ النشر       17/05/2018 01:53 PM


هبط الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس، وذلك بالتزامن مع حالة عدم اليقين الجيوسياسي، وبعد أن وصل إلى أعلى مستوى في 5 أشهر أمس.

وبحلول الساعة 6:20 صباحاً بتوقيت جرينتش استقر الدولار أمام اليورو عند 1.1811 دولار، وكانت العملة الأوروبية الموحدة وصلت إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر الماضي أمس وتراجعت أدنى 1.18 دولار مع بيانات سلبية واضطرابات سياسية في إيطاليا.

فيما صعدت الورقة الخضراء أمام الين بنحو 0.06% إلى 110.47 ين.

وتراجعت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني عند 1.3546 دولار بنسبة هبوط 0.4%، فيما استقرت أمام الفرنك السويسري عند 1.0009 فرنك.

أما مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية فتراجع بنحو 0.2% إلى 93.195 دولار.

وعادت المخاوف الجيوسياسية للمستثمرين من جديد بعد أن لوحت كوريا الشمالية بإمكانية التراجع عن القمة المرتقبة مع الولايات المتحدة، حيث صرح كيم كي جوان، وهو مسؤول كبير في وزارة الخارجية في كوريا الشمالية، أمس بإن بلاده غير مهتمة بعقد قمة أمريكية تركز فقط على نزع السلاح النووي.

وأكد مسئول الدولة المنعزلة أن بيونج يانج لا تريد التخلص من الأسلحة النووية للحصول على فوائد أو تعويضات اقتصادية.

في الوقت نفسه أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لم يتم إخطاره بانسحاب زعيم كوريا الشمالية من القمة، “سنرى ما سيحدث”.

ووسط تلك التصريحات المتباينة ارتفعت مخاوف المستثمرين تجاه عدم عقد القمة المرتقبة في 12 يونيو المقبل بدولة سنغافورا، والتي ساهم الإعلان عنها في تهدئة مخاوف المستثمرين بشأن إمكانية وضع حد للبرنامج النووي لكوريا الشمالية.

ومن المقرر أن يتم الإعلان في وقت لاحق من اليوم عن بيانات مؤشر فيلادفيا للإنتاج الصناعي وطلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة.





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed By altahreernews.com

ساحات التحرير