اراء و أفكـار

 

النفاق مفقس الكذابين والخونه

تاريخ النشر       05/03/2018 11:21 AM



نحن في زمن الفعل عكس القول وكلاهما نقيضان يجتمعان في شخص واحد ، فما على اللسان غير ملامح الوجه ومايكنه القلب ومايفعله باقي الجسم، فلا الحر حر ولا الصالح الا مفسد ولا الوطني في القول الا خائن، اللص يقول انه امين والكذاب يقسم الإيمان بانه صادق.

كل الجسور اصبحت بممر واحد ومن خشب مربوط بحبال باليه ومن يعبرها تنهار ، اغلبنا ذاهب الى جزيرة يعتقد انه سيعمرها بامكانياته وبأدوات سلبها من غيره ، لكنه لم يحمل مايعمر به لانه اثقل جيوبه قبل عبور الجسر الخرب وعندما أوشك ان يسقط به رمى كل مافي جعبته ليصل من يصل منهم ،لايملك شئ فقد وصل كذاب وخائن عندما فقد انسانيته وقطع كل أوتارها مع أخيه الانسان.

كل خليه في اجسادهم تعيش الغربه والانهزام لأنهم حرموا غيرهم من أسباب الحياة الكريمه ويحاولوا يائسين الظهور اقوياء من تلك الجزيره لكنهم يعلمون جيداً كل وسائل الاتصال والتواصل مع ضحاياهم مفقودة ويستلمون رسائل ايجابيه من هو على شاكلتهم وكلاهما اعمى اصم أبكم كالنصب الداكن ذي اللونين الأسود والأحمر المحاط بالأشواك .

محسن الشمري
٢٨شباط ٢٠١٨




 
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

ساحات التحرير