العـرب والعـالم

 

كوريا الجنوبية واليابان تعلنان استعدادهما للتحرك فورا لدى أي استفزاز من الشمال

تاريخ النشر       10/08/2017 11:26 AM


قال الجيش الكوري الجنوبي الخميس إن تصريحات كوريا الشمالية الأخيرة فيما يتعلق بضرب جزيرة غوام الأمريكية بمثابة تحد لكوريا الجنوبية وتحالفها مع الولايات المتحدة.

وقال روه جاي-تشيون المتحدث باسم الأركان المشتركة في إفادة صحفية إن كوريا الجنوبية مستعدة للتحرك فورا لدى أي استفزاز من جانب كوريا الشمالية، وإن كان الجيش لم يرصد أي تحرك غير عادي في الشمال.

ومن جانب آخر، اعلنت الحكومة اليابانية الخميس انه لم يعد بامكانها “التسامح” مع استفزازات كوريا الشمالية، بعد أن اعلن الجيش الكوري الشمالي انه يضع اللمسات الأخيرة على خطة لاطلاق صواريخ باتجاه جزيرة غوام تطير فوق اليابان.

وقال يوشيهايد سوغا الناطق باسم الحكومة اليابانية للصحافيين ان “تصرفات كوريا الشمالية الاستفزازية، بما فيه هذه المرة، هي بشكل ظاهر استفزاز للمنطقة ومن ضمنها اليابان وايضا لأمن المجتمع الدولي”، مضيفا “لم يعد بامكاننا التسامح مع هذا”.

واضاف “نحث كوريا الشمالية بقوة على أخذ التحذيرات القوية والتوبيخات التي تكررت بجدية، والالتزام بسلسلة قرارات الأمم المتحدة والامتناع عن القيام بأي أعمال استفزازية أخرى”.

وتعهدت اليابان في الماضي باسقاط الصواريخ الكورية الشمالية التي تهدد اراضيها، على الرغم من امتناع سوغا هذه المرة الكشف عن تفاصيل استراتيجية بلاده بهذا الخصوص.

لكن سوغا قال إن قوات بلاده العسكرية “سوف تأخذ التدابير الضرورية”.

واضاف “من المهم جدا المحافظة على قوة ردع أمريكية في الوقت الذي اصبح فيه الوضع الأمني في المنطقة حرجا للغاية”.

وتابع “الرئيس ترامب قال ان كل الخيارات موجودة على الطاولة، والحكومة اليابانية ترحب بهذه السياسة”.

واشار إلى أن اليابان والولايات المتحدة “تتشاوران عن قرب مع بعضهما البعض”، وسوف يعقد وزيرا دفاع وخارجية البلدين اجتماعا في 17 آب/ أغسطس.





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed By altahreernews.com

ساحات التحرير