اراء و أفكـار

 

رواتب و صرفيات العائلة المالكة بين الحقيقة و الخيال .

تاريخ النشر       18/04/2017 11:29 AM


 

بحثت في تاريخ رواتب حكام العراق، فوقعت بيدي وثيقة تكشف عن رواتب الاسرة المالكة ، وملخصها الآتي: الملكة: 476 روبية. أبناء الملك: 180 روبية. الطباخ: 250 روبية رئيس الاسطبل: 200 روبية. كانت الروبية تعادل 75 فلسا. ولما حل الدينار محل الروبية، أصبحت الرواتب: 28 دينارا راتب الملكة. 9 دنانير راتب الأمير غازي. 10 دنانير و950 فلسا راتب شهري لكلا الاميرتين. وفي تفاصيل الصرفيات على العائلة المالكة وجدت ان وزارة المالية رفضت الصرف على ولي العهد (الامير غازي) عندما كان يدرس في لندن وقالت انها مسؤولة عن مصاريف تدريسه فقط. ومن غرائب ما قرأته ان وزارة ناجي السويدي رفضت الصرف على علاج الملك خارج العراق في العام 1929، وقالت في حينها بان مخصصات الملك كافية لعلاجه من جيبه الخاص. ثم قرأت حديثا لمحمد شفيق العاني رئيس محكمة التمييز ومسؤول شؤون الأوقاف في فترة وزارة نوري السعيد، قال فيه ان الأخير طلب منه ان يدبر له مبلغ مئة دينار لأن الملك غازي سيسافر الى الموصل ليوزعها على الفقراء عند وصوله اليها، لكنه اعتذر له عن عدم قدرته على اجابة طلبه. وان الملك فيصل كان يطلب سلفة عندما يسافر ويسددها بأقساط شهرية.







.





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed By altahreernews.com

ساحات التحرير