من الفيسبوك

 

حملات واسعة لإنقاذ الفلوجة من الموت جوعا تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

تاريخ النشر       23/03/2016 11:07 PM




أطلق ناشطون وإعلاميون عراقيون وسما على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم سكان مدينة الفلوجة العراقية، جرّاء الحصار والتجويع الذي أدى إلى قتل العديد من سكانها.

ويقول مسؤول حملة  "#الفلوجة_تقتل_جوعا"، محمود القيسي، إن هذه الحملة جاءت "لتوصل صرخة الألم والجوع من أهالي الفلوجة لتصل إلى المجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية والإنسانية، ليلتفتوا إلى ما يحدث في الفلوجة، ولتكريس الجهود لإنقاذها، بعد أن استنفدت كل ما لديها، فحتى النباتات مثل الخباز والحشائش نفدت، ما دفع الأهالي إلى تناول أوراق الأشجار".

ويضيف القيسي، في تصريحات لصحيفة "العربي الجديد"، أنه في الأيام الماضية سُجلت العديد من حالات الانتحار في مناطق مختلفة من الفلوجة، بعد أن منعهم تنظيم داعش من مغادرة المدينة.

ويتابع القيسي أن "العشرات من أهالي الفلوجة يفضّلون الموت على استمرار معاناتهم التي تمثلت في انعدام الغذاء والدواء وكل سبل الحياة".

وبحسب هيئات إغاثية محلية، فإن عدد ضحايا الحصار على الفلوجة منذ عامين، وصل إلى نحو أربعة آلاف قتيل، وستة آلاف جريح.





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed By altahreernews.com

ساحات التحرير